فاجعة غرق سفينة “تيليلا” تجر صديقي إلى المساءلة



 

وجه النائب البرلماني عن حزب الاستقلال، جمال ديواني، سؤالا كتابيا إلى وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، محمد صديقي، حول “غرق سفينة الصيد في أعالي البحار “تيليلا”، والتي كانت تضم حوالي 24 فردا، تم إنقاذ 14 منهم وانتشال جثث 4، فيما يزال 6 بحارة في عداد المفقودين”.

 

 

وجاء في السؤال الكتابي الذي تقدم به ديواني، أن “تسجيل مجموعة من حوادث غرق مراكب وسفن الصيد البحري يسائل ضعف وسائل الاستشعار والإنقاذ”، داعيا إلى الكشف عن “التدابير الكفيلة بسرعة استشعار حوادث الغرق والإنقاذ وتوفير وسائل حديثة لتفادي خسائر في أرواح البحارة”.

 

 

واستفسر البرلماني المنتمي لحزب الاستقلال الوزير صديقي عن “الإجراءات المزمع اتخاذها لمواكبة أسر الضحايا وإدماجهم في برنامج الدعم الاجتماعي”.

 

 

وتسبب سوء الأحوال الجوية في غرق سفينة الصيد “تيليلا” أواخر شهر يناير الماضي، الأمر الذي أدى إلى حدوث وفيات وإصابات بالغة الخطورة.

 

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً