المحكمة تقبل عرض شريط “مقتل الطالب بدر” وترفض عرض المتهم على الخبرة الطبية



 

 

قررت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، ضم الدفوع والملتمسات التي تقدم بها دفاع المتهم الرئيسي، في قضية مقتل الشاب بدر دهسا بمرآب أحد مطاعم الوجبات السريعة بعين الذئاب، للجوهر ،مع رفض الدفع الشكلي المتعلق بتعيين أطباء لدراسة الملف الطبي للمتهم، وعرضه على الخبرة الطبية لتشخيص قدراته العقلية.

 

 

وقضت الهيئة، الخميس، ضم ملتمسات أخرى إلى الجوهر سبق للدفاع في الجلسة الماضية التقدم بها، وتتعلق باستدعاء الشهود وبطلان الإيداع بالسجن الصادر في حق المتهمين وكذا بطلان إجراءات التحقيق، بالإضافة إلى عرض الشريط المصور الذي سبق للمحامي امبارك المسكيني، دفاع المتهم، المطالبة به.

 

 

وستعقد المحكمة، يوم الثلاثاء المقبل، 27 فبراير الجاري، جلسة جديدة للنظر في هذه القضية التي هزت الرأي العام الصيف الماضي.

 

 

وكان المحامي امبارك المسكيني قد تقدم في أولى جلسات مناقشة القضية، في إطار الدفوعات الشكلية، بملتمس يرمي إلى عرض الشريط على العموم ليتسنى للهيأة والجميع “معرفة قاتل بدر عن قرب”، موضحا أن الجميع يريد معرفة “الحقيقة التي ستظهر في المحكمة وليس ما يروج بمواقع التواصل الإجتماعي، متسائلا: “ما المانع من عرض الفيديو ولماذا هذا الخوف من عرضه؟.

 

 

ويتابع المتهمون وهم خمسة أشخاص بتهم ثقيلة، أبرزها “القتل العمد وتكوين عصابة إجرامية، وكذا السرقة الموصوفة ومحاولة القتل العمد والمشاركة”،وهي الجرائم التي قد تصل عقوبتها إلى الإعدام.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً