قرار إقالة الركراكي على طاولة لقجع



خلفت لقاءات أنغولا وموريتانيا الوديتين، الماضيتين موجة ردود غاضبة ومنزعجة من مستقبل المنتخب المغربي تحت قيادة المدرب وليد الركراكي، حيث أظهرتا الوديتين المذكورتين عقما هجوميا كبيرا وأدءا باهتا حيث لم ينفض المنتخب بعد غبار التواضع الذي ظهر به في كأس إفريقيا الكوت ديفوار حينما غادر من دور الثمن بهزيمة مدوية أمام جنوب إفريقيا بثنائية نظيفة.

 

 

وبحسب مصادر الأيام 24 فإن قرار إقالة المدرب وليد الركراكي مطروح وبقوة حيث حدد رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، فوزي لقجع، موعد يونيو المقبل، تاريخا للاستمرار مع الركراكي أو اتخاذ قرار الإقالة، حيث سيكون المنتخب أمام تحد تجاوز عقبتي زامبيا والكونغو برسم تصفيات كأس العالم.

 

 

ووفق المصادر ذاتها، فإن فوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، عقد يوم السبت، اجتماعا بوليد الركراكي لاستفساره عن سبب تواضع مستوى الأسود في المبارتين الوديتين ضد أنغولا وموريتانيا.

 

 

وبدأت بعض الجماهير الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم برفع مطالبها، ب”إنهاء” رحلة الركراكي مع المنتخب الوطني، بعد المستوى الذي ظهر به الأسود في الفترة الأخيرة، خصوصا عقب الإقصاء من كأس إفريقيا 2023، غير أن الجامعة تمسكت بخدمات الركراكي كناخب وطني.

مقالات مرتبطة :

تعليقات الزوار
  1. خاييم

    بعد الإبقاء على الركراكي رغم تقديم استقالته ضمنيا و التشبت به، لم تعد المسؤولية ملقاة على عاتقه بل على لقجع الذي تمسك به.

  2. م ح

    ليس هنالك شيء كهذا في كرة القدم لأول

  3. ايت هبون محمد

    منين كان في قطر والإنجاز التاريخي كان عجبنا المشكل كاينين شي وحدين كيفتوا فكلشي خليوا الناس يخدموا

  4. لوب

    اسلول االركراكي أصبح مكشوفا للجميع واتضح بالملموس انه مدرب مختص فقط في الخطة الدفاعية وليس له خطط بديلة المنتخب الوطني أكبر منه عليه الرحيل لحفظ ماء الوجه قبل أن يتورط ويورط الكل معه

اترك تعليق


إقرأ أيضاً