المصائب لا تأتي فرادى على رأس الركراكي



يرتقب أن تكون الثلاثة أشهر المتبقية من الموسم الكروي الحالي حاسمة في مستقبل لاعب المنتخب المغربي حكيم زياش، الذي ينتهي عقده مع تشيلسي شهر يونيو من عام 2025، حيث انطلق وكيل أعماله في البحث له عن فريق اخر، إذ بات اللاعب خارج مفكرة فريقه الحالي المعار إليه غلطة سراي التركي وناديه السابق تشلسي.

 

 

ويواجه حكيم زياش صعوبات كثيرة في إيجاد فريق في موسم الانتقالات، إذ فشل في الانتقال إلى باريس سان جيرمان الفرنسي، ونادي النصر السعودي، تارة بسبب مشاكل صحية وتارة أخرى بمشكل إرسال الوثائق في الوقت المحدد.

 

 

وتعرف القيمة التسويقية لحكيم زياش تراجعا كبيرا، لتبلغ أدنى مستوياتها مع نهاية السنة الماضية وتستقر في 12 مليون أورو، ليكون ترتيبه 18 في تصنيف القيم التسويقية لأسود الأطلس.

 

 

ومع قدوم ابراهيم دياز وإلياس بن الصغير إلى المنتخب المغربي زظهورهما بشكل جيد في اللقاءين الوديين أمام أنغولا وموريتانيا، في المقابل تراجع كبير في أداء زياش، تطالب بعض من الجماهير المغاربة باتخاذ قرار منح فرص لباقي اللاعبين في مركزه خاصة ابراهيم دياز.

 

 

ويحظى حكيم زياش بمعاملة خاصة من طرف المدرب وليد الركراكي، فدائما ما يلبس المدرب جبة المدافع عن اللاعب بالرغم من تراجعه في المستوى، ومنحه دقائق لعب أكثر واستدعائه إلى معسكرات أسود الأطلس في ظل عدم جاهزيته البدنية.

مقالات مرتبطة :

تعليقات الزوار
  1. L3afou wlah hta l3afou mnkome nisito fach mal3abech ziyach m3a sud africa chno kheserena hadak joure calite

اترك تعليق


إقرأ أيضاً