تطورات مهمة في مشاريع التنقيب عن الغاز بالمغرب



وقعت شركة “شاريوت المحدودة” اتفاقية مع شركة “فيفو إنيرجي” بهدف التسويق المستقبلي لإمكانات الغاز الطبيعي في ترخيص لوكوس البري بالمغرب (المشروع المشترك بين شركة شاريوت كمشغل بحصة 75% والمكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن (ONHYM) –بحصة 25(%).

 

 

ووفق بلاغ لشركة “شاريوت” فإن هذه الاتفاقية تسعى إلى تحديد الخطوات التالية لإطلاق نشاط الاستغلال الصناعي للغاز، من خلال توريد الغاز المحلي، من جهة، ومن جهة أخرى، عن طريق إنشاء شراكة للغاز الطبيعي المضغوط (GNC) من أجل تلبية الاحتياجات المتزايدة للقطاع الصناعي بالمغرب.

 

 

وتحدد الاتفاقية المبرمة مع شركة فيفو إنيرجي، التي تدير شبكة تضم أكثر من 400 محطة خدمة في المغرب، خططًا لبيع كميات أولية تصل إلى 3 مليون قدم مكعب في اليوم (أوما يقارب 30 مليون متر مكعب في السنة) للهيئة المخصصة لتسويق الغاز الطبيعي المضغوط (GNC)بموجب اتفاقية بيع الغاز – طويلة الأجل، انطلاقا من الإنتاج المستقبلي المحتمل لمنطقة لوكوس.

 

 

وتعتزم شركة فيفو إنيرجي تصميم وتمويل وبناء وتشغيل محطة للغاز الطبيعي المضغوط (GNC) وشبكة توزيع لنقل الغاز على شكل غاز طبيعي مضغوط (GNC) من مصادر متعددة إلى الزبناء الصناعيين الحاليين والجدد في المغرب. وسيتم تشغيل وتطوير هذا النشاط للغاز الطبيعي المضغوط (GNC)بواسطة هيئة خاصة سيتم إحداثها لهذا الغرض، والتي يمكن لشاريوت أن تمتلك فيها حصة تصل إلى 49% من الأسهم.

 

 

وقال بيير رايار، مدير شركة شاريوت المحدودة بالمغرب، “نحن سعداء بتوسيع نطاق تعاوننا مع شركة فيفو إنيرجي ليشمل مناطق الغاز البرية، الأمر الذي سيعود بالنفع على كلينا كشريكين، والذي يهدف إلى المساهمة في تطوير شبكة الغاز بالمغرب. وتوفر هذه الاتفاقية إمكانية التسويق السريع للإنتاج المستقبلي لمنطقة لوكوس، كما تمهد الطريق لتطوير اكتشافات الغاز المتواجدة، ومنها الاكتشاف الأخير لبئر OBA-1 بالإضافة إلى النمو العضوي من خلال عمليات الاستكشافات المستقبلية.

 

 

وسيُنفذ هذا المشروع بحسبه “بالتنسيق مع شريكنا في قطاع التنقيب والإنتاج )المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن ONHYM -) مع التركيز في البداية على الأسواق القائمة”

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً