ماكرون يكسر صمته بعد صدمة الانتخابات



 

في أول ظهور إعلامي له بعد الانتخابات التي بوأت اليسار المرتبة الأولى؛ قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الأربعاء، إنه في نهاية الجولة الثانية من الانتخابات التشريعية، “لم تتمكن أي قوة سياسية من الحصول على أغلبية كافية بمفردها”، معتبرا أن “الكتل أو التحالفات التي نتجت عن هذه الانتخابات جميعها أقلية”.

 

 

وفي رسالة وجهها إلى الفرنسيين، دعا ماكرون القوى السياسية إلى تشكيل أغلبية صلبة في الجمعية الوطنية، قائلا: “أطلب من جميع القوى السياسية التي تعترف بالمؤسسات الجمهورية، ودولة القانون، والنظام البرلماني، والتوجه الأوروبي والدفاع عن الاستقلال الفرنسي، الدخول في حوار صادق لبناء أغلبية صلبة، تتسم بالتعددية، من أجل البلاد”.

 

واعتبر الرئيس الفرنسي أن التحالف الجمهوري القادم يجب أن يبنى “حول بعض المبادئ الكبيرة للبلاد، والقيم الجمهورية الواضحة والمشتركة، ومشروع براغماتي وواضح يأخذ في الاعتبار المخاوف التي تم التعبير عنها في وقت الانتخابات، ويجب أن يضمن الاستقرار المؤسساتي”.

 

 

تجدر الإشارة إلى أن رئيس الوزراء الفرنسي غابرييل أتال، قدم استقالته إلى الرئيس الفرنسي يوم الإثنين الماضي، لكن ماكرون رفضها وطلب منه البقاء في منصبه.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً