الغش يتراجع في الباكلوريا و86 في المئة من "الغشاشين" يستعملون الهاتف وتقنيات متطورة (+فيديو)

2018/06/07 18:52 - الأيام24

الغش يتراجع في الباكلوريا و86 في المئة من "الغشاشين" يستعملون الهاتف وتقنيات متطورة (+فيديو)

أكد سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، في عرض أمام المجلس الحكومي، اليوم الخميس، حول امتحانات الباكالوريا وتطورات اليومين الأولين، أن العملية مرت في ظروف وأجواء جيدة

 

وقال مصطفى الخلفي، الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة، في بلاغ تلاه خلال لقاء صحفي عقب اجتماع المجلس، الذي انعقد برئاسة سعد الدين العثماني رئيس الحكومة، إن نسبة الغياب في صفوف التلاميذ المتمدرسين، حسب عرض الوزير الوصي، لم تسجل سوى 3 في المائة، حيث اجتاز الامتحانات ما مجموعه 329 ألف و395 تلميذا وتلميذة، وفي صفوف الأحرار اجتاز الامتحانات 49 ألف و571 مرشحا بنسبة 50 في المائة من عدد المرشحين

 

 

وعلى مستوى المجهودات المبذولة في مكافحة الغش، أشار وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي إلى أنه تم تسجيل 1267 حالة غش، 86 في المائة منها باستعمال الهاتف النقال أو تقنيات متطورة وبلغت عدد حالاتها 1100 حالة، فيما بلغت حالات استعمال وثائق مكتوبة 164 حالة، والاستعانة بشخص آخر 12 حالة. وبذلك سجل تراجع بنسبة 20.9 في المائة مقارنة بالسنة الماضية

 

وحسب البلاغ فإن الوزير نوه بالمجهود الذي بذل على المستوى الأمني، حيث إن الحالة الأولى للغش عبر الشبكات الاجتماعية تم ضبطها في وقت قياسي، فبعد 10 دقائق فقط رصد القسم الذي أرسلت منه النسخة والجهة التي أرسلت إليها وتم التدخل في الحين

 

وكشف الوزير أنه لغاية اليوم الثاني من الامتحانات تم ضبط شبكة منظمة واعتقال أفرادها المكونين من تسعة أشخاص كانوا يتوصلون بالأسئلة ويعملون على توفير الأجوبة، كما تمت متابعة 11 شخصا في حالة سراح

 

كما أشاد الوزير بانخراط الأساتذة في محاربة الغش، مؤكدا أن الوزارة ستعمل على تعزيز الإجراءات التقنية من أجل القضاء على هذه الآفة، متوقفا عند الإجراءات الجديدة التي تم اعتمادها من أجل تمكين الأشخاص في وضعية إعاقة من اجتياز الامتحانات والعمل على تكييف المضامين فضلا عن المرافقين، بحيث تم تعميمها على التلاميذ ذوي الإعاقة الذهنية أو المرتبطة بصعوبة التعلم أو حالات التوحد والصم بالإضافة إلى الأشخاص ضعاف البصر والمكفوفين التي كانت معتمدة في السابق

تعليقات الزوار ()

dmodal

جميع الحقوق محفوظة © الأيام24 2019

loading

To Top